في لفتة كريمة ، وزيارة مشرّفة ، يعودنا أهل الخير وأصحاب الفضل على هذه البلد ..
وبزيارتهم نكتسبُ فخراً وعزّاً ، وبكلامهم عنّا تتوَّج أعمالنا بتاج الصدق والثقة ويكون دافعاً لنا للعمل الجاد وإعانة أهلنا الذين يعيشون أياماً سوداء لا ترحم أحداً .. وحرباً قاسية تفرض قيودها علينا بكلّ قواها ..

المهندس أكرم طعمة رعاه الله كان معنا في جولة بين أقسام الجمعية الخيرية برفقة عدد من أعضاء مجلس الإدارة وبجولته اطّلع على واقع سير العمل بين مكاتب الجمعية 

حيثُ ابتدأت زيارته بجولة في مشغل الأصيل ورأينا معه آخر ما أنتجه المشغل من ملابس لتوزّع على مستحقيها فيما بعد .. وأيضاً جرى لقاء مع مدير المشغل ليحدثنا عن دورات الخياطة التي تُقام بشكل دوري وكيف استطاعت هذه الدورات أن تعلم السيدات مهنةً كريمةً تبعدهن عن مدّ أيديهن وطلب الحاجة من الآخرين .. وتضمنت زيارة المشغل جولة بين أقسامه ( صالة القصّ _ صالة العرض _ صالة الكوي _ مكتب التصميم ) .

لم تتوقف الزيارة عند مشغل الأصيل بل انتقلنا لمكتب أصدقاء اليتيم وتم استعراض آخر الأعمال والنشاطات في المكتب وجرى حديثاً مطوّلاً عن أهداف المكتب وآلية كفالة اليتيم في المكتب ومايسعى إليه في التخفيف من أعباء عوائل الأيتام في ظلّ الظروف الراهنة وارتفاع الأسعار بشكل كبير ، كلّ ذلك تم مناقشته مع مدير مكتب أصدقاء اليتيم وعدد من المشرفات على المكتب ..

واستمرت الجولة في أقسام ومكاتب الجمعية ومن بينها ( مكتب المراجعات والمستفيد ومكتب الدراسات و مكتب المحاسبة وكادر روضة البيان للصم والبكم)

بارك الله بكل من يسعى للخير .. وبوركت الأيادي البيضاء التي تعمل بصدق لمساعدة كل محتاج في هذه البلد والشكر خالصاً موجّه من أسرة الجمعية الخيرية للمهندس أكرم طعمة على زيارته الكريمة.