﴿وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا﴾ 

أبرز ما يميز أجواء شهر رمضان المبارك هو الجلوس كل يوم على مائدة واحدة فيها أشهى الطعام ولكن هناك من لا يقدر على تأمين رغيف خبز ليكسر به صوم يومه.. هل فكرنا به يوماً ؟

تقدم الجمعية الخيرية من خلال مطبخها – مطبخ الخيرات – وجبات مطبوخة في كل موسم رمضاني حيث يشرع العاملون في المطبخ ومع بداية شهر رمضان المبارك للعمل بهمةّ وعزيمة ليقدموا للصائمين أشهى الوجبات وأطيبها ..
الجدير بالذكر أن المطبخ لا يقتصر عمله على تقديم صنف واحد من الوجبات بل يقدم وجبات مختلفة كي لا يشعر الصائم بأن هذه الوجبة عبئاً عليه ويشعر بالملل منها 
وتكون الوجبات مطابقة لمعايير الصحة العالمية والمحلية حيث يتم تغليفها بطريقة تمنع تلوثها كما انه يتم حفظها في أماكن مناسبة ريثما يتم إيصالها لمستحقيها . 

نسعى من خلال هذه الحملات لأن نكون عوناً لإخواننا الصائمين ونساعدهم على إتمام شعيرة الصوم والتي تعتبر ركنٌ من أعظم أركان الإسلام ..