أبصر مشروع " روضة البيان للصم والبكم" النور عام 2006 بعد أن تزايدت أعداد الأطفال الصم والبكم .. ولما دعت الحاجة إليه كان ولابد من وجود مثل هذا المشروع الخيري الاجتماعي في منطقة يفتقر أبناؤها له .

{ الرحمن * خلق الإنسان * علمه البيان } معنى البيان في اللغة هو سلامة النطق الصحيح وحسن التواصل مع الآخرين ، إلا أن تلك الفئة سُلب منها حقها في كمال الاندماج بالمجتمع المحيط بل وتزداد المعاناة عندما يشعر بأنه ليس له تأثير إيجابي في المجتمع .

بكادرٍ تعليمي متميز ومؤهل بشكل مناسب للتعامل مع هذه الفئة ومع مجموعة صغيرة من الأطفال بدأت الروضة أعمالها وشرعت تستقبل الأطفال من مدينة دوما وما حولها من مدن أخرى

ولم تقف روضة البيان على أمر تعليم الأطفال لغة الإشارة فحسب بل أطلقت عدة دورات تعليمية - كان آخرها الشهر الفائت – لتدريب وتأهيل كوادر تعليمية مختصة للتعامل مع الأطفال الصم والبكم يحصل المتخرجون منها على شهادة تخوّلهم العمل ضمن فريق البيان أو في غيره ..

اليوم وبعد مسيرة قرابة إحدى عشر سنة في الخير والعطاء تكون روضة البيان قد خرّجت مئات الأطفال بعد أن أصبحوا مؤهلين اجتماعياً وثقافياً ودراسياً ومهّدت لهم الطريق ليندمجوا بالمجتمع وليكونوا أشخاصاً فاعلين فيه استناداً لقول رسولنا الكريم : (اليد العليا خير من اليد السفلى)